البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>رياضة

تقرير رياضي: الفراعنة ومحاربو الصحراء يتصارعون غدا في "المريخ" على بطاقة مونديال 2010

2009:11:17.16:44

تتوجه الأنظار الأربعاء إلى العاصمة السودانية الخرطوم، حيث سيستضيف ملعب المريخ المباراة الفاصلة بين منتخبي مصر والجزائر لتحديد هوية المتأهل منهما إلى نهائيات مونديال 2010.

وسيكون الفائز من اللقاء المصيري سفيرا للكرة العربية في الحدث العالمي الكبير الذي سيغيب عنه عرب آسيا للمرة الأولى منذ مونديال 78. وكانت مصر اختارت السودان للمباراة الفاصلة فيما الجزائر اختارت تونس، وأجرى الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) قرعة ووقع الاختيار على السودان.

وكان المنتخب الجزائري في طريقه ليكمل عقد الفرق الأفريقية المتأهلة لنهائيات كأس العالم 2010 بجنوب أفريقيا حيث ظلت النتيجة هي تقدم المنتخب المصري 1 / صفر بقدم عمرو زكي حتى الدقيقة الخامسة من الوقت بدل الضائع للمباراة.

ولكن المهاجم البديل عماد متعب قضى على آمال الجزائريين وسجل هدف فريقه الثاني بضربة رأس رائعة في الدقيقة الخامسة من الوقت بدل الضائع للمباراة ليتساوى الفريقان في رصيد النقاط وفارق الأهداف ويتأجل الحسم بينهما لمباراة فاصلة اختار الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) السودان مكانا لها.

وكان المنتخب المصري بحاجة إلى الفوز بثلاثة أهداف على الأقل للتأهل إلى النهائيات أو الفوز بفارق هدفين ليلجأ إلى المباراة الفاصلة بينما كان التعادل أو الهزيمة بفارق هدف واحد كافيا للمنتخب الجزائري.

وفشل المنتخب الجزائري في الثأر من نظيره المصري الذي بدد آماله سابقا في بلوغ كأس العالم عام 1990 بإيطاليا في موقعة حاسمة مشابهة على نفس الاستاد.

وارتفعت وتيرة الاهتمام الرسمى فى البلدين وعلى أعلى المستويات، حيث وجه الرئيسان المصري حسنى مبارك والجزائري عبد العزيز بوتفليقة بتسهيل إجراءات الجماهير الراغبة فى الوصول للسودان لحضور اللقاء الفاصل بين الجزائر ومصر.

ووصلت إلى الخرطوم أول أمس بعثتا منتخبي الجزائر أولا ثم مصر لأداء المباراة، وحظيتا باستقبال حاشد من جاليتي البلدين وممثلي البعثتين الدبلوماسيتين في الخرطوم.

ويختتم يوم الثلاثا منتخبا مصر والجزائر استعداداتهما لمباراتهما المرتقبة غدا بعد اعادة ترتيب الاوراق بعدما تسببت الإيقافات والإصابات في غياب لاعبين عن فريق وعودة لاعبين لفريق آخر ففي الجزائر تأكد غياب الثنائي خالد لاموشيه، وحارس الفريق وناس قاواوي للايقاف، ولم يتضح موقف الثنائي المصاب عنتر بن يحيى ورفيق صايفي.

وفي مصر سيعود المدافع المخضرم وائل جمعة من الإيقاف، واقترب لاعب خط وسط أهلي دبي الإماراتي حسني عبدربه من العودة بعد تماثله للشفاء من إصابته الأخيرة والتي منعته من المشاركة في لقاء القاهرة.

في المقابل، سادت حالة من الاستنفار العام في الأجهزة الرسمية والرياضية بالسودان استعدادا للمباراة، وأعلن الاتحاد السوداني "حالة طوارئ قصوى" لاستقبال المباراة.

وأوضح أن التذاكر ستوزع مناصفة بين انصار المنتخبين حيث تقرر منح كل منتخب تسعة آلاف تذكرة موزعة بين المقاعد الشعبية والرئيسة بنسب متساوية.

يتوقع أن يتوافد من مصر والجزائر مشجعون بالآلاف لمؤازرة الفريقين، وخصوصا أنه أعلن في كلا البلدين مصر والجزائر عن طائرات مجانية خاصة تقل المشجعين من البلدين.

وأعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم اختيار الحكم السيشيلي إيدي ماييه لإدارة المباراة الفاصلة بين مصر والجزائر وسيعاونه الكاميروني مينا كوندي وجيسون دامو من سيشيل، إضافة إلى الحكم الرابع جون كلود لابروس من سيشيل أيضا. (شينخوا)


ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ arabic@peopledaily.com.cn آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة