البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>رياضة

تقرير رياضي: مئات الآلاف من الجزائريين يخرجون إلى الشوارع لنصرة فريقهم وشركات مصرية تتعرض للاعتداء

2009:11:17.09:36

خرج مئات الآلاف من الجزائريين إلى الشوارع يوم الاثنين / 16 نوفمبر الحالى / 2009 لتشجيع منتخبهم لكرة القدم الذي سيجري مقابلة فاصلة يوم الأربعاء المقبل مع نظيره المصري بإستاد المريخ السوداني بالخرطوم للتأهل إلى نهائيات كأس العالم 2010 بجنوب أفريقيا بعد تعادله فى النقاط عقب خسارته بهدفين نظيفين في القاهرة.

وهتف المشجعون بروح فريقهم وحملوا الأعلام وهم يجوبون شوارع الجزائر العاصمة والولايات الأخرى، فيما بدأت منذ الأحد الطائرات الجزائرية في نقل نحو 10 آلاف مشجع بعد تخفيض تذاكر السفر بنحو 70 بالمائة بأمر من الرئيس عبد العزيز بوتفليقة بالإضافة إلى قراره بمنح تذاكر المباراة مجانا.

وأجمعت الصحف الجزائرية الصادرة يوم الاثنين على أن حظوظ الفريق الجزائري في التأهل كبيرة في السودان، وانتقدت بقوة ما حدث للفريق والمشجعين الجزائريين بالقاهرة في إشارة إلى الاعتداء بالحجارة الذي تعرضت له حافلات البعثة الجزائرية.

وصرح رئيس اتحاد كرة القدم الجزائري محمد روراوة بأن البعثة الجزائرية تعرضت لـ "كمين منظم" من طرف السلطات المصرية للإطاحة بهم هناك، متهما إياها بتعمد عدم حمايتها، بينما صرح وزير الرياضة والشباب الجزائري الهاشمي جيار بأن السلطات الأمنية المصرية "تجاوزتها الأحداث".

من ناحية أخرى، تعرضت مقار تابعة للشركة المصرية للهاتف المحمول (أوراسكوم تيليكوم) في الجزائر العاصمة للتخريب من طرف مشجعين جزائريين غاضبين.

وعاينت وكالة أنباء ((شينخوا)) اليوم (الاثنين) آثار التخريب التي طالت أيضا مقر شركة مصر للطيران، بالرغم من أن هذه المقار كانت مغلقة ولم يتعرض موظفوها للأذى.

وسارعت قوات الأمن الجزائرية إلى تشديد الأمن وكثفت من وجودها حول مقرات الشركات المصرية خاصة بعد نشر الصحف الجزائرية لأخبار تشير إلى مقتل مشجعين جزائريين بالقاهرة.

إلا أن سفير الجزائر في مصر عبد القادر حجار نفى نفيا قاطعا في تصريح لإذاعة الجزائر الرسمية اليوم هذه الأنباء وقال إن السلطات المصرية أكدت إصابة 11 مشجعا بجروح متفاوتة، لكنه أشار إلى أن العدد أكثر من ذلك.

ورفض مشجعون غاضبون في تصريح لوكالة (شينخوا) تصريحات حجار وأصروا على أن مشجعين جزائريين تعرضوا فعلا للقتل بالقاهرة اعتمادا على شهود عيان قدموا من مصر.

والتزم المصريون في الجزائر بيوتهم خوفا من ردود سلبية، فيما دعا بيان صادر عن سفارة مصر في الجزائر الحكومة الجزائرية إلى اتخاذ ''إجراءات لتأمين الجالية المصرية الموجودة على امتداد التراب الجزائري باعتبارهم يعيشون بين إخوة لهم''. (شينخوا)


ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ arabic@peopledaily.com.cn آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة